قصيدة “آهـ عدنان” للدكتور عباس الطائي في رثاء “عدنان سلمان”
د. عباس الطائي

قصيدة “آهـ عدنان” للدكتور عباس الطائي في رثاء “عدنان سلمان”

( في رثا ء فیقد الأمة ، البطل المـجاهد أبي فاروق ،عدنان سلمان الطـُرْفي )

آهـ ِ عدنان
——————-

آه ِعـــدنان قد جرحتَ فؤادي / برحیل ما کان فــــي المـــــیعاد*
***
آه عدنان قد رحـــلت غریبــــا / و بعیدا عن أهلـــنا والـــــــبلاد
***
عــــن بلاد وهبتـَهـا کل شــيءٍ / من نقیس وطـــــارف وتــــــلاد
***
کم تغنـــّیت للبــــــــــلاد بروح / شفـَّها الوجُد في الشقا والبــعاد
***
وتفانیــــــت یا فــــــتاهـا بقلب / خافقِ الجـــــــنب قادح ٍ کالزناد
***
کیف تمضي وأنت مرشد جیل؟ / أنت علمته السُری للجــــــــهاد
***
کنت رمزا لدی الشباب طموحا / ها هـو الیوم صارخ في تنادي
***
ها أری فتــیة أتت تتــــــهاوی / بعــــــــویل ولوعة في ســـواد
***
وأری الأصدقاء تذرف دمـــعا / وأری الأرضَ کلـَّها في حـــداد
***
أرض أهوازَ کلها في عـــزاء / لابنها الحر وهي ثکلی تنادي
***
أین عدنانُ راح عني غریبا؟ / راح والقلب خافقٌ في وِدادي
***
یا ودیع َ التراب نبکیک دهـرا / بـــــقلوب نزیفــُــها بازدیـــــاد


————–
شعر : د.عباس الطائي
—————