التضامن يدين حملات قوی الظلام الارهابية ضد الآمنين في بروكسل

التضامن يدين حملات قوی الظلام الارهابية ضد الآمنين في بروكسل

يدين حزب التضامن الديمقراطي الأهوازي وبشدة إعتداءات بروكسل عاصمة اوروبا المدنية والديمقراطية التي راح ضحيتها كالعادة المدنيون الامنيين الابرياء.

وتاتي هذه الاعتداءات الاجرامية الارهابية امتدادا لسلسلة الهجمات الارهابية الاخري التي تضرب المجتمعات المسالمة في جميع انحاء العالم مثل فرنسا وتركيا والسعودية وتونس وغيرها من البلدان متحدية كل الأسس والمبادئ الاخلاقية والسماوية التي تحرم قتل الابرياء مهما کانت اهدافه واشکاله.

نوكد ان ظاهرة الارهاب اصبحت الیوم تهدد جميع المجتمعات البشرية وحريتها مستفيدةً من الأجواء المتلابسة والصراعات في الشرق الأوسط كذريعة لتبرير جريمتها بحق المواطنين الأبرياء في كل مكان. ان هذه الجرائم وسابقاتها لم تأت عن فراغ بل عاشت وترعرعت في كنف انظمة مستبدة وقمعية مثل النظامين الايراني والسوري كبديلا لها بعد محاولة الشعوب تغيير تلك الأنظمة. ان حزب التضامن الديمقراطي الأهوازي يعلن تعاطفه وتضامنه مع اسر و ضحايا هذه الاعمال البربرية الأجرامية ويطالب العالم بالعمل بحزم من اجل استئصال وقطع جميع جذور الارهاب في العالم خاصة عبر دعم المشاريع وطموح وتطلعات الشعوب في المنطقة نحو الحرية والديمقراطية وعدم الأعتراف او التعاون مع الأنظمة والمجاميع والمؤسسات الأرهابية التي تؤيد وتدعم الأرهاب بجميع اشكاله.

حزب التضامن الديمقراطي الأهوازي