الكونغرس الأميركي يلتقي ممثلي الشعوب الإيرانية

الكونغرس الأميركي يلتقي ممثلي الشعوب الإيرانية

استقبل رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس الأميركي، إد رويس، وفداً من قيادات مؤتمر #شعوب_إيران_الفيدرالية الذي يمثل 14 تنظيماً وحزباً من القوميات غير الفارسية في إيران من العرب والأكراد والبلوش الأذريين والتركمان وغيرهم.

وبحث الوفد الذي ترأسه الدكتور كريم عبديان بني سعيد، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مؤتمر شعوب إيران الفيدرالية، خلال اللقاء الذي جرى الأربعاء في واشنطن، مع رويس، الأوضاع الملتهبة في الأقاليم غير الفارسية وانتهاكات حقوق الإنسان والتميز العرقي والديني والثقافي والجنسي والسياسي والاقتصادي والاجتماعي ضد القوميات والأقليات في إيران على يد النظام الديكتاتوري الحاكم.

وقال أعضاء الوفد في مقابلة مع “العربية.نت” إنهم أكدوا في كلماتهم أمام رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس الأميركي على مطالبتهم بتغيير الأوضاع والظروف المعيشية للقوميات والعرقيات، وقبول التعددية العرقية في إيران، كما طالبوا أن تهتم الولايات المتحدة بالشعوب غير الفارسية التي تشكل أكثر من نصف سكان إيران.

وانتقد ممثلو الشعوب غير الفارسية قناة “صوت أميركا” الناطقة بالفارسية، قائلين إنها لا تعكس المعاناة والتمييز الذي تتعرض له هذه الشعوب خلال العقود الثلاثة الماضية، كما أن لوبي النظام الإيراني في الولايات المتحدة يسيطر على القسم الفارسي، بينما يؤمن الأميركيون أموال هذه القناة، لكنها تتجنب دعوة نشطاء الشعوب غير الفارسية والأقليات الدينية.

وقال الدكتور كريم عبديان بني سعيد، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مؤتمر شعوب إيران الفيدرالية لـ”العربية.نت” حول لقاء الوفد مع إد رويس، إنه أكد على تدهور أوضاع حقوق الإنسان، لاسيما الانتهاكات التي تتعرض لها الشعوب والأقليات الدينية في إيران.

وأضاف بني سعيد في حديثه: “رغم أن الولايات المتحدة والغرب بشكل عام يقومان حالياً بتطوير علاقاتهم مع إيران، لكن يجب علیهم التطرق أيضاً إلى الانتهاكات، لاسيما ضد العرقيات والأقليات الدينية في إيران”. كما تطرق بني سعيد إلى معاناة الشعب العربي الأهوازي، لاسيما أحكام الإعدام الأخيرة ضد النشطاء العرب الأهوازيين.

وطالب الوفد من رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس الأميركي، إد رويس، أن يدعو ممثلي الشعوب والأقليات القومية والدينية ونشطاء المعارضة الإيرانية من أجل توضيح الأوضاع السياسية المتوترة وانتهاكات حقوق الإنسان في إيران.

كما تحدث في هذا اللقاء الدكتور محمد حسن حسين بر حول القضية البلوشية في إيران وباكستان والناشط آرش صالح حول القضية الكردية في إيران.

بالمقابل وعد رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس الأميركي ممثلي الشعوب بأنه سيعلم مندوبي الحزبين الجمهوري والديمقراطي الأميركيين بما طرحوه في هذا اللقاء، كما أنه أعرب عن أسفه عن الرقابة التي تمارسها صوت أميركا الفارسية ضد أخبار الأقليات في إيران، مؤكداً أنه يتابع قضايا هذا البلد بشكل منظم.