مقابلة السيدة منى سيلاوي المتحدثة بأسم حزب التضامن الديمقراطي الأهوازي مع د. حسن معوض

مقابلة السيدة منى سيلاوي المتحدثة بأسم حزب التضامن الديمقراطي الأهوازي مع د. حسن معوض في برنامج نقطة نظام على قناة العربية.

“السفارة الإيرانية في دمشق عرضت عليّ أن أكون عميلة للنظام الإيراني لكنني رفضت”، هذا ما تقوله ضيفة هذا الأسبوع منى سيلاوي المتحدثة باسم “حزب التضامن الديمقراطي” الأهوازي. والدها يقبع في السجن في إيران منذ أعوام، وذلك انتقاماً من عائلتها المنخرطة في معارضة النظام، بسبب سياساته تجاه الأهوازيين “الهادفة إلى طمس هويّتهم العربية،” كما تقول سيلاوي. وتطالب الدول العربية بعدم التعاطي مع الأهوازيين على أنهم إيرانيون، “فنحن جزء من الأمة العربية،” كما تؤكد. وتوضح أن تحوّل الشباب الأهوازيين من المذهب الشيعي إلى السنّي، هو ردّة فعل على فشل الحكومة الدينية في إيران.