برلمان بريطانيا يبحث قضايا الشعوب والمذاهب في ايران بمشاركة “التضامن” 

برلمان بريطانيا يبحث قضايا الشعوب والمذاهب في ايران بمشاركة “التضامن” 

تحت عنوان “اضطهاد الأقليات الدينية والعرقية في إيران” ناقش البرلمان البريطاني يوم الاثنين السابع والعشرين من فبراير الجاري بمشاركة عدد من نشطاء من بينهم أحمد شهيد مقرر الأمم المتحدة السابق، قضايا الشعوب والمذاهب في إيران. وشارك في الندوة التي تم عتقدها برعاية منتدى الشرق الاوسط للتنمية في البرلمان البريطاني السيد أحمد شهيد المقرر السابق في قضايا حقوق الانسان في إيران وعدد من نشطاء وسياسيي القضية الاهوازية بالاضافة الى نشطاء من الشعوب الاخرى في ايران.

وتحدث خلال الندوة الدكتور أحمد شهيد، عن في حرية الدين أو المعتقد. كما تحدث موسى زاهد، المدير التنفيذي لمنتدى الشرق الأوسط للتنمية. والقى امير الساعدي ممثلا عن الاهواز عما يعانيه الشعب العربي الأهوازي. وشارك في القاء الكلمات ممثل الأقلية المسيحية في ايران وباولو كاساكا، المدير التنفيذي للتحالف والتعاون بين الشعوب.

وبناء على ما اوضحه احد المشاركين فأن الندوة تهدف إلى رفع الوعي حول ما يجري من اضطهاد وتمييز ضد الأقليات الدينية والعرقية في إيران، بما في ذلك الاعتقال والسجن والدعوة إلى دعم وحماية الاقليات الدينية والعرقية من جانب المجتمع الدولي.
وحضر الاجتماع مسؤولون من وزارة الخارجية والكومنولث، وممثل عن السفارة الأمريكية في لندن، وأعضاء البرلمان ومختلف منظمات حقوق الإنسان، بما في ذلك منظمة العفو الدولية، كما حضر الحفل أعضاء مؤتمر شعوب ايران الفيدرالية (CNFI)،الذي يمثل الأكراد الإيرانيين وعرب الأهواز والبلوش والاتراك الآذربايجانيين والتركمان في إيران.

اللجنة الاعلامية في حزب التضامن لديمقراطي الأهوازي