حزب التضامن الديموقراطي الأهوازي يستنكر قصف خان شيخون بالكيماوي

حزب التضامن الديموقراطي الأهوازي يستنكر قصف خان شيخون بالكيماوي

يستنكر حزب التضامن الديموقراطي الأهوازي بشدة قصف منطقة خان شيخون بمحافظة إدلب بالكيماوي يوم أمس الثلاثاء 4 نيسان/أبريل ويطالب كافة الدول والشعوب بإدانة هذه الجريمة وباتخاذ إجراء فوري وصارم من قبل المجتمع الدولي لمعاقبة بشار الأسد وحليفه الأول النظام الإيراني ومليشياته.

ويؤكد حزب التضامن الديموقراطي الأهوازي أن النظام الإيراني شريك في هذه الجريمة وغيرها بشكل مباشر أو غير مباشر وهو يتقاسم المسؤولية مع نظام بشار الأسد ويلعب دورا اساسيا في إطالة عمر هذا النظام الدموي التي خلفت جرائمه لحد الآن عشرات الآلاف من القتلى ومئات الآلاف من الجرحى وملايين المشردين وهي جرائم تعتبر جرائم حرب.

كما ندعوا الجتمع الدولي أن يكسر الصمت وأن يتخلى عن اللامبالاته تجاه هذه الجرائم لأن ذلك يشجع ديكتاتور سوريا وحلفائه على التمادي في  الجرائم الحربية وجرائمه ضد الانسانية.

ونذكر الجتمع الدولي بأنه لولا صمت المجتمع الدولي وتخاذله وتقاعسه في التعاطي الصارم مع قصف الغوطة الشرقية في 2013 بالكيماوي والذي تجاوز الخط الأحمر الوهمي لباراك اوباما لما تجرأ النظام الحاكم في سوريا أن يستمر في تكرار جريمة خان شيخون.

ونكرر مرة أخرى إن جرائم الحرب في سوريا تتم برعاية ودعم النظام الإيراني الكامل عبر تواجد عناصر الحرس الثوري الإيراني والميلشيات التابعة له على الأراضي السورية لهذا السبب نطالب المجتمع الدولي بقوة أن يعمم أي قرار يتخذه ضد الأسد على النظام الإيراني إيضا ويتخذ إجراءات عقابية ضد النظامين الحليفين.

ويعلن حزب التضامن الديموقراطي الأهوازي تضامنه مع الشعب السوري الشقيق ويدين بشدة هذه الجريمة وكافة الجرائم التي ارتكبت ضده من قبل نظام بشار الأسد والنظام الإيراني.

المجد والخلود لشهداء سوريا والأهواز

الحرية والديموقراطية للشعبين السوري والأهوازي