احتجاجات أهوازیة تندیداً لسیاسات ایران القمعیة فی لندن

احتجاجات أهوازیة تندیداً لسیاسات ایران القمعیة فی لندن

قَام العشرات من الأهوازيين في لندن بمسيرة احتجاجية إحياء لذكرى انتفاضة 2005 بدأت من ساحة ترافلغار سكوير حتى البرلمان البريطاني رافعين شعارات منددة بأعمال السلطات الإيرانية ضده.

ويتهم الأهوازيون النظام الإيراني باحتلال إقليمهم في 20 نيسان/أبريل 1925 الذي كان يتمتع بحكم شبه مستقل حتى بداية القرن الماضي، حيث تم أسر الشيخ خزعل وإنهاء الحكم العربي في الأهواز.

وهتف المتظاهرون الأهوازيون في وقفتهم أمام البرلمان البريطاني بشعارات منددة بممارسات النظام الإيراني ضدهم منها الإعدامات والاعتقالات، إضافة إلى سعيه خلال العقود الماضية إلى طمس هويتهم العربية .

و ناشد المتظاهرون الحكومة البريطانية والمجتمع الدولی بلضغط على الحكومة الايرانية بالكف عن سياسات القمع و التهجير الجماعي لعرب الأهواز الى داخل العمق الفارسي و منحهم فرصة العمل في مناطق سكناهم.

من جهته دعى جليل الشرهاني امين عام حزب التضامن الديمقراطي الأهوازي, الأهوازيين  بمقاطعة الإنتخابات الرئاسية  الإيرانية حيث اعتبر بان المشاركة في الانتخابات تعطي الشرعية للنظام القمعي للإستمرار بسياساته الشوفينية اتجاه الشعب الأهوازي و الشعوب الغير فارسية الاخرى في ايران.

وكانت قد اندلعت في العام 2005 الإنتفاضة الشعبية للعرب الأهوازيين احتجاجاً على تعميم حكومي دعی آنذاك إلى تغيير التركيبة السكانية في الإقليم وتهجير العرب من أراضيهم ليصبحوا أقلية خلال10 سنوات.

ويضم الأهواز نحو 85% من البترول والغاز الإيراني، و35% من المياه في إيران بالاضافة الى اطلالته على الخليج العربي مما يعطيه اهمية تجارية و اقتصادية في ايران  , بينما يعاني الشعب العربي الأهوازي من الفقر و الحرمان و البطالة المتفشية, اضافة الى ذلك التلوث البيئي الناجم عن حرف مجاري الأنهر في الأهواز ونقلها الى المحافظات الفارسية مما ادي الى تجفيف الأنهر و الأهوار.

الجنة الإعلامیة